Feb 23

أعتقد بأن هذا الكلام للأستاذ العزيز عبد الوهاب حسين والذي جاء في بيان اليوم العاشر للإعتصام التضامني مع المشيمع والمقداد جداً مهم … وأضعه هنا للمتابعة المستقبلية:

08:53 22/02/2009
الأستاذ عبد الوهاب حسين: قد نحتمل شكل من أشكال الاستقطاب والتجاذب، وهو شيئ متوقع وطبيعي بين هذه القوى والآراء المختلفة، ونحن منذ الآن ندعو الناس لأن يكون التفافهم ليس حول الأشخاص، فلا نريد للناس أن تتحزب لنا أو من أجلنا كأشخاص، وإنما يكون الالتفاف حول الرؤى والمناهج، وصوابية الرؤى وفعالية المناهج في تحقيق أهداف الناس وخدمة قضاياهم.

وندعوا كافة المؤمنين أن يتواصلوا مع كافة الأطراف وأن يتواصلوا مع كافة الأطراف وأن يتعرفوا على رؤاهم ونهجهم، وأن تكون لهم ملاحظاتهم النقدية على الرؤى والمناهج والممارسات، ولا نريد لمن يقتنع بمنهج أن ينغلق، وأن يحتفظ بحق الأخوة الدينية مع الآخرين، فنحن في النهاية نطمح لرضا الله سبحانه وتعالى.

الوحدة ورص الصف تكليف الهي وحاجة مجتمعية والقوى والأطراف سواء الدينية أو السياسية فهناك قواسم مشتركة بينها، ويمكن بإخلاصهم أن يجتمعوا على المشترك

أخوكم

محمد النحوي

نشرت بواسطة محمد النحوي \\ tags:


Leave a Reply

*