Jan 09

لازلت أذكر تعنيف أحد الزملاء في النشاط الطلابي لي عندما كنت في معهد البحرين للتدريب عندما استوقفني مستنكراً عليّ القيام بأخذ مجموعة من مطبوعات التيار الشيرازي لأنشرها في مساجد القرية (خلال سنة 1999م)، وحينها لم اعر كلامه إهتماماً واستمريت في كل فرصة متاحة بجلب المطبوعات إلى مساجد القرية.

وذات مرة وفي خطوة مقصودة ذهبت مع بعض أصدقائي لأعرفهم على منبعٍ نهلت منه الكثير من العلم والمعرفة خلال دراستي الثانوية في مدرسة الشيخ عبد العزيز … وهذا المنبع هو مكتبة مسجد الإمام الهادي (ع) في الماحوز … ولا زال بحوزتي أحد الكتب النادرة والمهمة للسيد محمد تقي المدرسي كنت قد نسخته من هذه المكتبة.

كنت أنظر للتيار الشيرازي كمساحة أخرى من الفكر والحركة والعطاء التي تجعل من مذهب التشيع مذهباً متنوعاً متجدداً لا يجمد عند حدود رؤية واحد وشخصية واحدة ومنهج واحد، وكان من المفترض أن تكون للإنطلاقة الشابة للتيار الشيرازي في القرية أن تضيف حيويةً وتجديداً في مسار العمل التطوعي في القرية إلا إن الشجار الذي جرى في ليلة التاسع والعاشر يظهر حجم مشكلة عدم الثقة التي يعاني منها التيار الشيرازي في القرية؟

ما هي مشكلتكم مع التيار الشيرازي في القرية؟

بالطبع هناك مشكلة، إلا إنها محاطة بسورٍ كبير مبنيٍ على أساس الخوف من الفتنة والمجاملة والخوف من المشاكل والتخلي عن مسؤولية المواجهة والحوار المباشر.

وفي البحث عن حقيقة هذه المشكلة وبتوجيه السؤال إلى العديد من الشباب عن أسباب عدم الثقة بالتيار الشيرازي كانت إجاباتهم كالتالي:

أولاً: هدفهم (تحويل القرية إلى مستعمرة شيرازية):

هم يسعون إلى تحويل كل أفراد القرية على قدر ما يستطيعون إلى التيار الشيرازي من خلال الإنتماء التنظيمي إلى تجمعهم ومن خلال حث الآخرين على تغيير مقلدهم عوضاً عن إقناع الشباب المستجدين بمرجعية السيد الشيرازي، وفي ذلك محاذير شرعية بلا شك.

ثانياً: منهجهم (الأدلجة):

هم يروجون للفكر الشيرازي بكل ما أمكنهم من قدرة تثقيفية وإعلامية بطريقة تؤدي في نهاية المطاف إلى إقناع أكبر شريحة ممكنة بالنهج الشيرازي بطريقة (الأدلجة)، أي بناء شخصية الفرد و ثقافته بناء على توجه فكري وحزبي واحد دون مراعاة التواجهات الفكرية والحزبية الأخرى.

ثالثاً: تمويلهم (مبالغ كبيرة من مصادر خارجية):

تكلفة الأعمال التي يقومون بهما لحجمها ولطبيعتها تفوق بلا شك التكاليف الإعتيادية التي تتحرك على ضوئها باقي المجموعات في القرية مما يؤكد الشواهد والأدلة التي تقول بأن هناك تمويل خارجي كبير لهذه المجموعة (هذا بالطبع كلام كبير خصوصا مع وجود الأدلة).

رابعاً: قيادتهم (ليست لها علاقة بالمعامير):

رغم وجود تاريخ ورجالات للتيار الشيرازي في القرية إلا إن التحرك الحالي يستند في مرجعيته إلى شخوص من خارج القرية لها إمتدادات حزبية واضحة. (هناك أسماء وشواهد)

خامساً: أسلوبهم (الإستراتيجية الإعلامية):

وهو أسلوب إستفزازي عندما يتم القيام به في منطقة تدين بأغلبها إلى منهج وتيار فكري آخر … مما يعزز فكرة أن هؤلاء لا يمتلكون رغبة في تقديم منفعة ثقافية وفكرية للقرية بقدر ما يرغبون في تحويلها إنتماء أهاليها إلى تيار آخر

هذه النقاط جدية حسبما أعتقد … وليست لها علاقة أبداً بمسألة التطبير ولا بكره الناس لشخص الفقيه الشيرازي (كل أهالي قريتنا أكبر من ذلك) ولا بمسألة الأساليب الجديدة … بل هي أساليب إستفزازية وغير مقبولة في كل الأحوال … حتى لو قام بها مؤيدين للسيد القائد الخامنئي.

بكلمة أخرى:

عندما تكون هناك مجموعة بقيادة لا أعرفها (ولا أطمئن إلى توجهها) تقود شباباً من قريتنا وهؤلاء يحصلون على تمويل مالي خارجي بمبالغ كبيرة وهدفهم تحويل القرية إلى تيارهم الفكري والحزبي وبأسلوب إعلامي إستفزازي ومنهجهم هو أدلجة فكرية لعقول الشباب … فماذا سوف تكون ردة فعلي تجاه هؤلاء ؟؟؟

إني أهدف من هذا المقال أن أشير إلى المشكلة … وإلى أسبابها … عسى أن يكون ذلك مقدمة لحلها لمن يريد حلاً ، أما أسلوب الظلامية وأسلوب (الأفكار النظيفة، والمرجعية الشريفة) فذلك بلا شك لا يؤسس إلى حل واقعي لمشكلة عدم الثقة بين التيار الشيرازي في القرية والأهالي.

أخوكم

محمد النحوي

نشرت بواسطة محمد النحوي \\ tags: ,


57 تعليق على “شيرازية المعامير … هل هم جماعة مشبوهة أو مغرر بهم أو ماذا ؟؟”

  1. 1. How I Make $300 a Day Online قال(ت ) :

    Hey, nice post, very well written. You should blog more about this.

  2. 2. حسين قال(ت ) :

    ان العداوة على المدرسة الشيرازية منذ زمن
    لكن ترون … ان من يسعى لنشر المذهب هم الشيرازيون حيث اسلم عدد كبير لا يستهان به وتشيع عدد كبير ايضاً على يد هذه المدرسة
    البعض سيقول يستخدمون الاعلام لنشر فكرهم مبادئهم
    لا يهمني ذلك…حتى لو نشر فكره ومبادئه فهو اساسا ينشر الاسلام .. ولا اظن ان احد سيقول انهم ينشروه مذهب آخر؟؟؟

    والمشكلة نرى اشخاصاً ينبذون هذه الفئة ويحقدون عليها ويعيبهم
    يا اخي…العيب منك لا منهم
    فإذا خرج موكب للتطبير لا يمكنك منعه لأنك مخالف…ألم تطالب بالحريات
    الدستور اعطى الجميع الحرية والديمقراطية ولا تستطيع ان تمنع اي شيء لأنك تعارضه
    على الاقل لابد ان يكون احترام بين الفئتيين
    وانا ايقن بأن الاخرين هم من يبدأون بالاعتداء على الشيرازيين

    وتقبلوا ردي برحابة صدر

  3. 3. شيرازي قال(ت ) :

    لا يوجد إلا الحقد على الشيرازية. ولنا الحق في توزيع الكتب.

    وأما الفتنة فهي من تياركم كإبراهيم الأنصاري وكيل خامنائي في البحرين.

    حاربوا الدعارة والمفاسد في البحرين إذا فيكم خير..ما عندكم إلا الشيرازية…

  4. 4. مستقل حقاني مرتاح قال(ت ) :

    الحسد يتكون من عشرة انواع
    تسعة الى علماء و واحد للناس
    وهذا الواحد بعد العلماء شاركوا الناس فيه

    وانا نصيحة مني اقولكم شوفوا من هو عقيدته اقوى بالائمة و متمسك فيهم وتارك الدنيا و مناصبها وامشو وراه
    وترى لا الشيرازي و لا الخامنائي راح يفيدونكم في قبروكم غير عملكم

    اتبعوا شخص يوقف وياكم في دنيا وفي القبر و الاخره وما في غيره حبيبي ونور عيني الامام الحسين عليه

    وتركوا عنكم الاحزاب ترى النظرية اثبتت فشلها لانها ما تستند على شخص معصوم من الغلط

  5. 5. pro testosterone قال(ت ) :

    من واقعا می خواستم برای ارسال یک کلمه کوچک می گویند با تشکر از شما برای نقاط فوق العاده شما در http://www.alnahwi.net نوشتن . مراجعه به اینترنت من وقت گیر است تا در پایان با ایده های بسیار خوب افتخار شده است به منظور مبادله با من بگیرید و یاد دهید . من می خواهم بیان است که بسیاری از سایت ما بازدید کننده در واقع به شدت در جامعه قابل توجه با بسیاری از افراد دوست داشتنی با نکات مفید وقف وجود دارد . من احساس می کنم واقعا خوش شانس به صفحه وب خود استفاده کرده اند و نگاه به جلو به بسیاری از لحظات سرگرم کننده تر خواندن در اینجا . با سپاس فراوان دوباره برای بسیاری از چیزها .

  6. 6. ابراهيم قال(ت ) :

    سلام و عليكم 

    حضرتك حكيت عن دعم خارجي لتقويت نفوذ التيار الشيرازي …و انا بدي قلك عن دعم ايراني في لبنان لتقويت نفوذ تيار الخامنائي..جماعته حاربت الشيعة في لبنان من اجل ولاية الفقيه ….هل يا ترى الامام.المهدي (ع) يقبل هكذا تصرفات ؟؟؟؟

  7. 7. Ya Ali Madd قال(ت ) :

    بعد عشر سنين من هذا المقال والتهجم على الشيرازية ، ها نحن نرى انتشار الشيرازية و دور الشيرازية البارز لنشر التشيع …

     

    إن الحق يعلو ولا يعلى عليه

Leave a Reply

*