Warning: Creating default object from empty value in /home/www/alnahwi.net/wp/wp-content/plugins/paged-comments/paged-comments.php on line 31
بلا تصنيف » مدونة النحوي
يناير 04

أنا هنا يهمني جداَ وجداً وضع القرية الاجتماعي … ولن أجامل في ذلك أحداً أياً ما كان موقعه وشأنه وحجمه، فلا يمكن التهاون في أمن المجتمع وسلامته من أجل لحظة مجاملة أو نفاق لأحدهم أو كسل وخوف من القيام بالمسؤولية خصوصاً وإن ما حدث في موكب الزنجيل ينبئ بأن الأمر بحاجة إلى وقفة ناصحة من باب الأخوة الاجتماعية قبل أن تكون من باب المناكفة الدينية والسياسية … تحديدا: هناك ثلاث أخطاء فادحة من شأنها مجتمعة أو منفردة أن تسبب الفرقة في المجتمع المعاميري وتسبب اشتعال الفتن والمشاكل لا بد من الكلام حولها وهي:

الخروج بمواكب الشوارع … خروج على وحدة مجتمع القرية

الموكب الموحد الذي يخرج من المأتم الكبير هو رمز ومظهر صادق لوحدتنا الاجتماعية في القرية، هو المأتم الذي يوحدنا ويجمعنا كلنا، نعم هناك نقاط وإشكالات ومؤاخذات عل الإداريين وطريقة الإدارة ولكن لم يعلن أياً ما كان انشقاقه وخروجه على لجنة الموكب وإدارة مأتم فاطمة الزهراء (ع) … ما حدث في موكب الزنجيل هو تعدي على شعار “الحسين يوحدنا”، فلو إن كل جهة ومجموعة في القرية خرجت بموكبها من بيت فلان ومن مسجد فلان ومن مأتم فلان … فهل ذلك يؤدي إلى وحدة وعزة القرية؟ … أم أن ذلك يفتح الباب على مصراعيه للفوضى الاجتماعية ؟؟؟

لمتابعة القراءة .. »

نشرت بواسطة محمد النحوي

يونيو 17

عندما احتدم الوطيس في التسعينات بين الشعب والحكومة … ومع التسليم بأن فترة التسعينات كانت فترة عصيبة وشاء لها أن تكون فترة اختبار لحقيقة جوهر كل شخص أياً ما كان توجهه ورأيه وموقعه وانتمائه … فقد تبلورت أطر سياسية واجتماعية على السطح … وأصبح الناس منقسمين إلى قسمين … قسم المعارضة والمواجهات الأمنية (الشيخ الجمري)، وقسم المهادنة مع الحكومة (الشيخ سليمان المدني)، وكان لهذا الإستطفاف السياسي الاجتماعي أثره على الواقع اليومي للناس والذي لا زال أثره سارياً إلى اليوم .. فإلى يومنا هذا لازال الانقسام حاصل بين "المدنيين" والجمريين"

وحسب فهمي للذي حدث … فإن المشكلة لم تكن مشكلة الاختلاف في الرؤى السياسية أو في الاختلاف بشأن تأويل وتفسير النصوص الدينية بقدر ما كانت المشكلة أن تلك الفترة الشديدة والتي امتحنت جميع الأطراف بلا شك قد أظهرت الجوهر الحقيقي للأشخاص أيام ما كان انتمائهم … وكانت الأخلاق مسألة حاسمة جداً … من قبيل الصبر والحلم وكظم الغيظ والمدارة والمحبة والرحمة … كل هذه القيم (وقيم أخرى بالتأكيد) كانت السبب الرئيس الذي جعل من الانقسام الذي حصل يحصل ويستمر أثره إلى يومنا هذا.

الاستثناء الذي حصل في تلك الفترة هو ما يعزز هذه الفكرة لدي .. ففي أوج أيام التسعينات كانت حالة القطيعة التامة بين الفريقين وكانت تعززها حالات الاصطدام  الكلامية وغير الكلامية (حرق وتخريب ممتلكات واعتداء بالضرب) التي كانت تكرر بين الطرفين … ورغم هذا الوضع الغير مسبوق إلا إن الاستثناء والتي تجسد في شخوص بيت المرحوم الشيخ منصور الستري.

لمتابعة القراءة .. »

نشرت بواسطة محمد النحوي

ديسمبر 16

مجددا وقبل حلول السنة الميلادية الجديدة (والتي من الممكن إعتمادها كسنة مالية جديدة) فإني أنتهز الفرصة لأرسل لكم النسخة المحسنة والمحدثة والمنقحة من برنامج الميزانية الشخصية

وهي دعوة شخصية مني إلى الجميع لكي يقوموا بعمل ميزانية لهم … ولكل مجتهد نصيب

علما بأني (إن شاء الله) على استعداد لمساعدة أي شخص يريد المساعدة في إعداد ميزانته الخاصة

ملاحظة تقنية:

أنا أرفقت نسختين … الأولى تعمل مع أوفس 2003 والثانية تعمل مع أوفس 2007

وإذا كانت هناك أي ملاحظات فأنا سوف أكون مسرورا لسماعها

 

لتحميل ملف الميزانية بنسختيه أضغط هنا

 

أخوكم

محمد النحوي

نشرت بواسطة محمد النحوي

ديسمبر 15

في تاريخ 15 ديسمبر (من تاريخ 15 ديسمبر 2007) تتجدد ذكرى ذلك الاتفاق الذي تم صياغته وتدوينه ونشره (في دائرة المؤسسين فقط) على ضوء موافقة جميع مؤسسي ملتقى المعامير عليه (16 مؤسس )، وينص الاتفاق على أن تكون هناك انتخابات سنوية إلى ملتقى المعامير يتم على ضوئها إعادة انتخاب مجلس إدارة الملتقى من بين مؤسسي الملقى الستة عشر، وينص الاتفاق بشكل واضح على أن تبدأ عملية الانتخابات في كل سنة من تاريخ 15 ديسمبر إلى تاريخ 15 يناير بحيث يتسنى للمؤسسين في هذه الفترة القيام بكل ما تتطلبه عملية الانتخابات.

إلا إن هذا الاتفاق لم يكتب له التنفيذ ولا حتى مرة واحدة بسبب أحداثٍ يختلف كل طرفٍ في تفسيرها وقراءتها وفهمها، إلا إن أيا كان ما كان لا يجعل من مسألة الانتخابات وهي مسألة حاسمة وضرورة واقعا قائما في الملتقى.

لمتابعة القراءة .. »

نشرت بواسطة محمد النحوي

أغسطس 29

أعتقد إنها عادة حسنة … وهي محاولة (أتمنى لها النجاح) في السعي لتنظيم الأنشطة اليومية والشهرية والاستفادة مما هو متاح بأفضل طريقة ممكنة:

 

هذا هو البرنامج الشهري الخاص بي:

لمتابعة القراءة .. »

نشرت بواسطة محمد النحوي

مارس 29

عادةً ما أبحث عن أشخاصٍ هنا وهناك أجد فيهم الرغبة والقدرة على تولي مهمة إصلاح أجهزة الكمبيوتر وبشكلٍ خاص عملية (الفورمات) … كونها تستهلك جهداً ووقتاً في الوقت الذي من الممكن أن يقوم بها أشخاصٌ آخرون حولي (لديهم متسع أكبر من الوقت لمثل هذه الأمور) والعملية ليست بالشيء الكبير بحيث إنه يصعب تعليمها لشخص آخر وهي في حد ذاتها تمثل فائدة علمية ومهارة عملية مفيدة لمن يتعلمها.

مؤخرا … وجدت في أحد المحيطين بي علامات تطبيق هذه الفكرة (أي أن أقوم بتعلميه الفورمات وأخليه ينطلق يفرمت كمبيوترات الناس بعد ما أعطيه كامل العدة والعتاد) فهو كان يتحدث لي عندما ألتقيه عن الأمور التقنية في مجال الكمبيوتر بشكل متواصل ولا يبدوا عليه إنه مشغولٌ بغير أمور الدراسة في الوقت الذي كنت أرى فيه الحماس والإنطلاق (هو في المرحلة الثانوية) … ولم أتردد حينها في أن أجعل أسمه في أولوية المهام اليومية في تلك الفترة،  وكنت خلالها ألتقيه في بيتهم لأجعل منه متخصصاً في (الفورمات) كما اتفقت معه حينها … وانتهت تلك الفترة بأن وفرت له جميع الأدوات والمعلومات التي يحتاجها حول عملية (الفورمات) بجانب وجودي له كخط ساخن في أي لحظة طارئة … وبقيت بعدها أنتظر منه نتيجة ما، مثل أن يبادر بإصلاح جهاز أحد أقاربه مثلا … إلا إن الرجل قرر أن أن يقولها لي بشكل واضح وفي أحد الأحاديث بين وبينه (أنا يا حبيبي ما عندي رغبة إني أكون متخصص في هالأمور – يعني الفورمات) … وأنا لما أملك حينها إلا إن أفتح عيني على أقصاها … فأبو الشباب … وبعد الكد والتعب قرر أنه لا يريد أن هذا الأمر ليس هو الشيء الذي يريد أن يمارسه ويتخصص فيه…وإن كل ما فات هو فقط من باب (المعلومات العامة) … وبقدر ما أغاضني الأمر إلا إن استمراره الحديث معي كلما التقاني عن (حوساته الكمبيوترية الخارقة) أجد نفس أزداد أسفاً على هكذا شخصيات لا يجدي فيها تطبيق نظريات (الإستثمار المعرفي).

لمتابعة القراءة .. »

نشرت بواسطة محمد النحوي

فبراير 07

هذه إطلالة سريعة على أسعار الماستر في البحرين أنقلها لكم من مسودة عندي خشيت أن أفقدها في زحام باقي الأرواق، وهي فرصة لنشر الفائدة والإستفادة ممن لديه معلومات أكثر عن تخصصات الماستر في  البحرين

 

 

أسم الجامعة تخصص الماستر التكلفة الكلية عدد المواد ملاحظات
جامعة دلمون 14 تخصص 5.000 11 مادة بدون تكلفة الكتب
الجامعة الأهلية MBA 7.750 11 مادة  
جامعة بيرلا MBA 4.500 24 مادة  
الجامعة العربية المفتوحة MBA – ماستر تقنية معلومات 4.800 16 مادة تابعة للجامعة الماليزية
جامعة البحرين MBA 3000 12 مادة أو 10 مع الرسالة بدون تكلفة الكتب

 

بالطبع هناك جامعات أخرى وتكلفتها أغلى بكثير … وهي في الأساس لم تكن موجودة في المسودة التي لدي

 

أخوكم

محمد النحوي

نشرت بواسطة محمد النحوي \\ tags: ,

فبراير 03

كنت أبحث في الأيام الأخيرة عن خياراتي في تكملة الدراسة الأكاديمية على مستوى الماجستير … واليوم كان لي زيارة إلى موقع يستعرض رتبة الجامعات … ولكم أن تتخيلوا أين تقع جامعة البحرين … أنها تقع في ما بعد دائرة أول أربعة آلاف جامعة عاليماً … وهو ما يعني التخلف بكل ما للكمة من معنى.

لمشاهدة الموقع … ولمعرفة المزيد عن باقي الجامعات:

http://www.webometrics.info/top100_continent.asp?cont=aw

 

أخوكم

محمد النحوي

نشرت بواسطة محمد النحوي

يناير 02

أذكر فيما أذكر عندما كنت صغيراً إني كنت يوماً ما ألعب ما أقراني بالقرب من مأتمنا الكبير خلال عشرة محرم الحرام … والذي حدث في ذلك اليوم الذي لا انساه إني بكيت وبشدة

كنت أدرك أن الحسين (ع) قتل في كربلاء مظلوماً … لكن بطبيعة الحال لم أكن أدرك تفاصيل المجزرة الأموية ولا تفاصيل الخيانة اليزيدية ولا الوضع المأساوي للأمة الإسلامية في ذلك الوقت.

الذي جعلني أبكي حينها هو الأسلوب الحزين والفجائعي للخطيب الحسيني في مأتمنا الكبير (مأتم فاطمة الزهراء (ع)) … كان االقارئ مبكياً في أسلوبه وخطابه ولغته … فبكيت … وأنا ذلك الطفل الصغير الذي يعلب مع أقرانه حول المأتم

وأنا في تلك الحال … مر بي أحد خيلاني .. فوقف يسألني … لماذا تبكي وهو يحاول تهدأتي

كان يسأل: من الذي ضربك ؟ من الذي أبكاك ؟ ما تريد لكي تسكت ؟

وانا من جهتي كنت أبكي … وأبكي … وأبكي … ولم يكن لدي ما أقوله إلى خالي

إذ إن الخطيب لم يتوقف عن القراءة … والعبرة لا زالت تأخذ مأخذها مني

قرر خالي بعد أن عجز عن إيقافي عن البكاء أن يرحل عني

 

في ذلك الموقف خبرت لأول مرة البكاء على مصيبة أهل البيت (ع)

بكيت بعفوية … بكيت بلا توقف … بكيت لأن المقام كان مقام البكاء على مصابهم (ع)

واليوم … وفي هذه الأيام العاشورائية … أجوا أن يكون بكائي مثل بكاء ذلك اليوم

بصدق .. وإحساس إنساني خالص …. وحب لأهل البيت (ع)

بكاءً يجعلني أنطلق بلا تردد … في نصرة الإمام الحسين (ع) … وأرفع راية الثأر لظلامته في هذا الزمن الذي يشبه ذلك الزمان

 

أخوكم معزياً

محمد النحوي

نشرت بواسطة محمد النحوي

ديسمبر 30

أطلقت التوعية في بادرة تنم على تجدد برامجها واهتمامها بفئة الشباب مشروعاً إلكترونياً بعنوان (مدونون من اجل الإسلام) والمشروع يعبر عن نفسه بأنه : (أول موقع بحريني مختص بالتدوين بنفس إسلامي وإنساني)

الفكرة أعجبتني … واعتبرها مساحة لكي يعبر الشباب عن الكثير ممن مكنوناتهم ورؤائهم فيما يتعلق بأهم مكون لشخصياتهم في حياتهم ألا وهو الإسلام

 

أدعوا الراغبين والمهتمين للمشاركة:

http://blog4islam.net

 

أخوكم

محمد النحوي

نشرت بواسطة محمد النحوي